إمباور 2013 يختتم أعماله أمس | Press Releases

إمباور 2013 يختتم أعماله أمس
30 مارس 2013

 

الدوحة، قطر، مارس 2013: اختتم مؤتمر الشباب الخامس إمباور 2013  برعاية ميشرب العقارية أعماله أمس، بعد إنهاء قادة الشباب في المستقبل اجتماعاتهم في مركز قطر الوطني للمؤتمرات.

 

 

وإظهاراً لالتزام روتا بدعم السنة الدولية للتعاون في مجال المياه التي أعلتنها الأمم المتحدة، شارك 400 شاب منقطر ودول الخيج ومصر وتونس والجزائر والمملكة المتحدة فيمؤتمر إمباور 2013 في أنشطة تعلم الخدمة، والرياضة ، والبيئة على مدى نصف اليوم الثالث والنهائي في أكبر تجمع سنوي للشباب في قطر.

 

على مدى ثلاثة أيام، شارك 400 شاب في برنامج شامل تضمن أنشطة مجتمعية مختلفة  وجلسات تفاعلية بالإضافة إلى حفل اختتامي.

 

وقال السيد عيسى المناعي المدير التنفيذي لروتا "للعام الخامس على التوالي، قدّم إمباور لمئات الشباب المهارات والمعرفة والثقة اللازمة لتولي أدوار قيادية في معالجة قضايا محلية ودولية ذات اهتمام مشترك خصوصاً في مجالات التنمية المستدامة والرياضة".

 

في اليوم الختامي للمؤتمر، حظي المشاركن بفرصة المشاركة في تسعة أنشطة لتعلم الخدمة، ركزت على المواضيع الرئيسية التي يعالجها المؤتمر وهي مواضيع مرتبطة بتطوير الرياضة وبدعم السنة الدولية للتعاون في مجال المياه التي أعلنتها الأمم المتحدة.

 

بعد إكمال جلسات الأنشطة، عبّر المشاركون عن أفكارهم وخبراتهم في جلسات تعليمية فنية تقييمة تبعها سلسلة أنشطة أداء ثقافية وحفل اختتام شبابي ساحر.

 

انعكاساً لتطلع المشاركين الشباب في مواجهة القضايا البيئة العالمية، شارك المشاركون في ندوة حول "حملات العمل – التعاون في مجال المياه".

 

 

قدمت الورشة تعريفاُ عن السنة الدولية للتعاون في مجال المياه التي اعلنتها الأمم المتحدة وأظهرت علاقتها بمؤتمر إمباور 2013. واطلع المشاركون خلال الجلسة على بعض الأمثلة الحالية ذات الصلة (من مفهوم إقليمي ومقياس عالمي).

 

شارك في الندوة مركز ميثاق الأرض وبحثت في كيفية صلتها بالمؤتمر وبالتعاون في مجال المياه والمحافظة على المياه، والاهم من ذلك تطوير العمل في مشاريع وأنشطة شبابية.

 

في اليوم الأول من المؤتمر، أعلنت لجنة التخطيط الشبابية في روتا والمجلس الإستشاري الشبابي لروتا عن بدء ثلاثة أيام من الانشطة المثيرة.

 

وحظرالمشاركون عرضاً تعريفياً من قبل مشيرب العقارية حول التصميم الحضري للمياه. قدمت الجلسة من قبل السيد/ بسام عيسى المناعي وناقشت الخطوات التي اتخذتها مشيرب العقارية لتطوير مشروع مستدام مع تركيز على المياه. واطلع المشاركون على الرؤية الدافعة وراء مشروع مشيرب قلب الدوحة وعلى التفاصيل التي يمكن الحصول عليها من وجهة نظر التصميم الرئيسي ومن وجهة نظر تقنية.

وقال محمد الهاشمي عضو المجلس الإستشاري للشباب في روتا  "هذا هو حدثنا، هذا هو وقتنا. لقد شكل مؤتمر إمباور فرصة رائعة لي لتوظيف طاقتي من أجل حشد الشباب لهذا اللقاء الذين يقدمون مساهمات رائعة للتعامل مع التحديات التي تواجه مجتمعاتنا".

 

 

 

 

في اليومين الثاني والثالث، حظي المشاركون بفرصة المشاركة بورش عمل وندوات مختلفة.

 

وزار حوالي 50 متطوعاً من وفود إمباور مجمع اللاندمارك التجاري حيث قاموا باستطلاع الجمهور وسجلوا إجاباتهم، وذلك كجزء من نشاط إشراك الجمهور في حملة رفع التوعية حول المياه.

في الوقت نفسه، حظي 35 شاباً ممن لديهم اهتماماً بحماية البيئة الساحلية في قطر بزيارة بلدية الشمال للتعرف على جهود الهيئات المحلية للمحافظة على شجر المزروع على طول الشاطىء.

في المقابل، قام 50 مشاركاً آخر بزيارة إلى مجمع السليطين الزراعي والصناعي في ضواحي مدينة الدوحة، وتفاجأ المشاركون برؤية مشاريع زراعية تجارية في قطر. خلال الزيارة، قام المشاركون بجولة في المزرعة وحضروا ندوة عن كيفية المحافظة على المياه وزيادة كفاءة استهلاكها لاستغلال الموارد المحدودة بالشكل الأمثل.

 

الحق في اللعب مؤسسة دولية غير حكومية تركز على موضوع الرياضة من اجل التنمية. اصطحب المشاركون إلى الإتحاد القطري لتنس الطاولة حيث قابلوا هناك مدربين من مؤسسة "الحق في اللعب". شارك الزوار في مجموعة متنوعة من الأنشطة الرياضية أظهرت الرابط الفعلي بين مختلف المواضيع التي يتناولها المؤتمر ومنها المهارات الحياتية، التعليم المتكامل، والصحة والبيئة.

 

أما النشاطات الأخرى التي اشتركت فيها وفود مؤتمر إبماور 2013 تضمن زيارة إلى روتا حيث عمل الجميع على تصميم قطعة غرافيت على جدار مبنى روتا. وتوجه المشاركون إلى مجمع سيتي سنتر للقيام بحملة تركز على المحافظة على المياه.

 

وكانت إحدى قصص النجاح التي نتجت عن إمباور 2012 مشاركة الشباب من البلدان الخليجية المجاورة والمملكة المتحدة، لتؤكد بذلك على  قدرة إمباور على توفير منصة للشباب من مختلف البلدان لإقامة شبكات الصداقة ومشاركة الأفكار بنجاح كبير.

 

وأوضح عيسى المناعي المدير التنفيذي لروتا  "هناك رابط مباشر بين دعم الشباب والتقدم الإجتماعي والإقتصادي في قطر. نحن نفتخر بتولي قطر لمسؤوليات التعليم والتنمية الشخصية للشباب بجدية ، وسنعمل على أن تواصل روتا الإستثمار في الشباب واعتبارهم أولوية مطلقة في مشاريعها".

 

"ونحن فخورون بالنجاح الذي حققه إمباور 2013 حيث أصبح مؤتمراً دولياً شبابياً يشارك قيم روتا من تقدير الشباب كوكلاء للتغيير وقادة الغد".

 

بدوره قال محمد صالح مدير البرامج الوطنية في روتا "للعام الخامس على التوالي عزز إمباور اجندة الشباب والتنمية في قطر، ليضع الشباب في المقدمة ويمنحهم الاولوية لضمان مشاركتهم في القرارات حول مستقبلهم والتحدث عن المواضيع التي تحظى بهتمام المجتمعات العالمية  والمساعدة في تحقيق الأهداف الإجتماعة للتنمية في قطر".

 

يتميز إمباور كونه المؤتمر الاول في قطر الذي يقوده الشباب ويركز على إعدادهم لتولي ادوار قيادية في بناء مجتمعاتهم وإيصال صوتهم حول القضايا العالمية.

 

للإطلاع على آخر الأخبار والصور والمعلومات حول إمباور 2013، يرجى زيارة www.reachouttoasia.orgأو صفحة روتا على فيسبوك www.facebook.com/reachouttoasia