مناطق آمنة للتعليم في حالات الطوارئ (SAfEE) في قطاع غزة | Projects

مناطق آمنة للتعليم في حالات الطوارئ (SAfEE) في قطاع غزة

منذ إعادة الانتشار التي نفذها الجيش الإسرائيلي منسحباً إلى حدود قطاع غزة في العام 2004، أصبحت القرى الفلسطينية الواقعة على الحدود مع إسرائيل هدفاً لعمليات عسكرية متكررة.، وتحديداً قرى أم الناصر ومخيم البريج والشوكة وقرارة.

ولم يتمكن العديد من الأطفال من متابعة تعليمهم المدرسي بشكل معتاد نيتجة الاجتياحات المتكررة والتهديد بعمليات عسكرية. تتبع المدراس في غزة نظام العمل بدوامين صباحي ومسائي، ونتيجة لذلك كان الطلاب يصلون إلى المدرسة أو يغادرونها بعد المغيب. لكن العديد من الأهالي يميلون إلى حماية أبنائهم من خلال منعهم من الذهاب إلى المدرسة سيراً على الأقدام، أو يطلبون منهم فعل ذلك خلال النهار فقط.

ونتيجة لذلك، يقضي معظم الأطفال غالبية وقتهم في البيت من دون أن يتفاعلوا مع أترابهم. ويؤدي حرمان هؤلا الأطفال اجتماعياً وكذلك عزلهم عن أترابهم إلى عواقب سلبية على تطوير المهارات الحياتية لدى هؤلا الأطفال وبالتالي اعاقة تطورهم.

أطلقت روتا بالتعاون مع "أنقدوا الأطفال" في السويد والمركز الفلسطيني للديموقراطية وحل النزاعات مبادرة مناطق آمنة للتعليم في حالات الطوارئ (SAfEE) وهدفها الرئيسي تأمين 16 منطقة آمنة للتعليم في حالات الطوارئ (SAfEE)لأطفال المدارس في ام الناصر والبريج وقرارة والشوكة، بالإضافة إلى تدريب 48 معلما تخرجوا حديثاً على تطبيق المناهج الوطنية الفلسطينية. استمر البرنامج لمدة عام، إلى الانتهاء منه في أكتوبر 2009 بعدما بلغ عدد المستفيدين 2000 شخص.