برنامج المتطوعين | Projects

برنامج المتطوعين

نؤمن بالتطوع بشكل كبير كواحد من أحد مبادئنا، ونركز أهدافنا الشاملة على أسسها. يهدف برنامج المتطوعين في قطر من خلال الاستثمار في المعرفة والقوة التي تتمتع بها مختلف المجتمعات في قطر، إلى إدخال روح التطوع وتشجيع المشاركة في تطوير المجتمع سواء داخل قطر أو خارجها.

ويعتمد نجاحنا بشكل كبير على الالتزام والخدمات التي يقدمها المتطوعون الذين يعملون معنا لإحداث فرق في حياة الناس. ويساهم متطوعو روتا في نجاحها بتحقيق مهمتها سواء من خلال المشاركة في رحلات التطوع الدولية التي تتجه صوب البلدان التي تشكل محور اهتمامنا، أو من خلال تقديمهم العون إلى أيام التأثير المجتمعي.

وتقوم روتا، من خلال توفير التدريب والنشاطات الجديدة، بتثقيف المتطوعين الذين التزموا بتقديم وقتهم وجهودهم لجعل التعليم متاحا للجميع، والمساعدة في انخراطهم في مشاريعها. يراكم هؤلاء من خلال عملهم التطوعي تجارب حياتية رائعة كما يشعرون بسلام داخلي لا قيمة له. تدعم روتا التطوع، الإحسان، الاهتمام بالبشر، وإشراك المجتمع – لماذا لا تنضم إلينا؟

 

برنامج محو الأمية

ستقوم روتا بالشراكة مع مدرسة ستافورد العالمية (السريلانكية) بالعمل على مشروع لمحو الأمية خلال العام الدراسي 2011-2012. وسيقوم برنامج المتطوعين تأمين حصول النشاطات والتمارين مستهدفاً بذلك طلاب الصف الثاني، التي تستكمل عمليات التدريس التي تجري داخل الصفوف وتؤمن فرصة لهؤلاء الطلاب كي يحسنوا مهاراتهم الدراسية. ووتتشارك روتا في مشروع مشابه، مع مدرسة وكلية MHM البنغالية بالعمل كذلك على مشروع لمحو الأمية خلال العام الدراسي 2011-2012.

 

برناج دعم المريض في مستشفى رميلة

تدعم روتا ومستشفى رميلة بشكل دائم ضمن برنامج دعم المريض الذي يؤمن مشاركة فعالة لمتطوعي روتا الذين يقومون مرتين في الأسبوع بابتكار وتقديم الأنشطة التي تمنح الفرح وتحمل في الوقت نفسه فوائد علاجية للمرضى المشاركين فيها. وتتضمن هذه الأنشطة أحياناً الغناء والرقص والفنون والأعمال احرفية أو الألعاب.

 

رحلات المتطوعين

تركز رحلات روتا للمتطوعين بشكل أساسي على العمال الحرفيين والتحول الثقافي. أطلقت كل من روتا وجامعة فيرجينيا كومنولث في قطر في مايو من العام 2011، وتحت رعاية فودافون قطر بالشراكة مع مؤرسسة تيتيان في إندونيسيا، مبادرة مشتركة تمثلت بإطلاق رحلة شارك فيها متطوعون وطلاب الجامعة إلى إندونيسيا. وتعد هذه المرة الأولى التي تقوم فيها رحلة تطوع من روتا بالتركيز على تعزيز قدرات المعلمين من خلال عدد من ورشات العمل.

وشاركت مدرسة بايات، التي كانت روتا ساهمت في إعمارها، في عملية تطوير المشروع منذ بدايته من خلال تحديد المناطق التي تحتاج إلى تعزيز قدرات طلابها ومعلميها على حد سواء. ونتيجة لذلك، ركز المشروع بصيغته النهائية على الفنون، وذلك استجابة لعمليات تقييم الحاجات الملحة.

 

 

الرحلة التطوعية إلى كمبوديا

الرحلة التطوعية لروتا وطلاب جامعة فيرجينيا كومنولث إلى أندونيسيا في مايو 2011

الرحلة التطوعية لروتا وطلاب جامعة فيرجينيا كومنولث إلى أندونيسيا في مايو 2011

الرحلة التطوعية لروتا وطلاب جامعة فيرجينيا كومنولث إلى أندونيسيا في مايو 2011