ماذا نفعل

ماذا نفعل

انضمت روتا إلى الجهود العالمية الهادفة إلى توفير التعليم الأساسي والنوعي لطلاب المرحلتين الأساسية والثانوية في مختلف أنحاء آسيا والشرق الأوسط، بما يساعد المجتمعات المحلية على تخطي العوائق الرئيسية في طريق التعليم ليؤدي في النهاية لتوفير نمط حياة أفضل في آسيا.

 

المقاربة

تركز مقاربتنا على الترويج والاستثمار في فرص الحصول على تعليم ذات مستوى وفي تنمية الموارد البشرية، بالشراكة الوثيقة مع مجتمعات محلية وعالمية. ونتبع الطرق التالية لبلوغ أهدافنا:.

  • تفهم حاجات المجتمعات المحلية قبل تقديم الحلول
  • التعاون مع المجتمعات من أجل ضمان دعم المشروع واستدامته
  • تعزيز قوة الشباب ليكونوا قادة المجتمع
  • الترويج للحوار الثقافي وتعزيز الشعور بالوحدة
  • توظيف التكنولوجيا المتطورة لتسهيل البرامج
  • خلق التواصل بين الجامعات في المنطقة

وحددت روتا 10 بلدان يجب أن يبدأ العمل فيها فورا وكأولوية:

  • أفغانستان
  • بنغلاديش
  • كمبوديا
  • أندونيسيا
  • العراق
  • لبنان
  • نيبال
  • باكستان
  • الأراضي الفلسطينية المحتلة
  • سوريا
تعدّ بعض هذه البلدان من بين أفقر الدول في العالم بحسب تصنيف البنك الدولي، في حين أن بعضها الآخر عانى من الحرب أو الكوارث الطبيعية خلال السنوات الماضية. تساعد روتا في كل بلد على المحافظة على البنى التحتية الاجتماعية والتعليمية وضمان مستقبل أفضل لـ 48 مليون طفل.
سنقوم في كل واحدة من الدول التي اخترناها ببناء أو تبني عدد من المدارس؛ تشجيع تعليم النساء؛ تقديم المنح الدراسية؛ تنسيق برامج تبادل الطلاب؛ تأمين تدريب المدرسين وكذلك التدريب المهني؛ وخلق تواصل بين البلدان المشاركة من خلال شبكة معرفية مشتركة.